نبع الحياة

منتدى قسم الخضر كلية الزراعة جامعة الاسكندرية

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 21 بتاريخ 5/12/2016, 19:50

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    مابالنا ندعو ولايستجاب لنا ؟؟

    شاطر

    م/إيمان حرفوش
    مدير عام
    مدير عام

    انثى عدد الرسائل : 149
    العمل/الترفيه : معيدة - كلية الزراعة
    تاريخ التسجيل : 27/09/2008

    مابالنا ندعو ولايستجاب لنا ؟؟

    مُساهمة  م/إيمان حرفوش في 13/6/2009, 22:32

    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

    أحبتي في الله ... موضوع للنقاش والحوار مداره سؤال

    ...مابالنا ندعو ولايستجاب

    مابالنا وحال امتنا كل يوم في انحدار

    مابال عدونا تسلط وساد وعاث فينا وفي عقولنا الفساد

    اين علماؤنا ؟؟ اين حفظة كتاب الله ؟؟ اين اصحاب الصلاح ؟؟


    اخوتي لا اقول بداية الا قوله تعالى((" .. إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم وإذا أراد الله بقومٍ سوءً فلا مرد له ومالهم من دونه من والٍ"))

    نعيب زماننا والعيب فينا .....ومالزماننا عيب سوانا

    كم منا يشكو من فساد الحال وظلم الحاكم وضيق العيش وشدة الكرب ونزول الهم ونصر الاعداء وغيرها الكثير

    فماذا بعد ؟؟؟

    لم نفكر يوما أنني انا وانت السبب؟؟؟ نعم أنت وانا

    فكما تكونوا يول عليكم ....

    أعزنا الله بالدين والاسلام وحين ابتغينا العزه بغيره أذلنا وسلط علينا انفسنا وعدونا

    لن نصلح الكون ولكن نستطيع اصلاح أنفسنا والبدء بها وبمن نعول

    كيف ؟؟؟

    روي ان ابراهيم ابن ادهم مر بسوق البصرة فاجتمع الناس اليه وقالوا له :

    ياأبا اسحاق مابالنا ندعو ولايستجاب لنا ؟؟؟

    قال لن قلوبكم ماتت بعشر أشياء ....

    ((عرفتم الله فلم تؤدوا حقه ))

    من منا اخوتي ادى حق الله عليه ...نعلم انه المنعم والخالق

    والرازق ومسبب الاسباب وعنده مفاتيح الغيب ولايكون في

    كونه الا مااراد

    فلما الجزع ولما الاستعجال والحقد والحسد والجزع عند

    المصاب وماوفينا شكر نعمائه ولاقمنا بأبسط فروضه علينا

    ولااتلكم عن سنن الحبيب ...

    اين نحن من كتاب الله تاملا ودراسه وتطبيقا ...اين نحن من

    اتباع الاوامر وتجنب النواهي ...اين نحن من الامر بالمعروف

    والنهي عن المنكر


    اقول لكم انشغلنا بأنفسنا ودنيا فانية ليس لها بقاء وتعلقنا

    فأشقانا حين غفلنا عنه في كل شؤننا


    ((زعمتم انكم تحبون رسول الله وتركتم سنته ))

    كلنا يتشدق بحب المصطفى عليه صلوات ربي وسلامه

    ...ولكن المحبة افعال ... احبه اذن اعمل بسنته اتبع هديه

    ...اسير على نهجه وخلقه وقوله وفعله

    اتبع ماامر واجتنب النواهي ...

    ((قراتم القران ولم تعملوابه ))

    من منا لم يختم القران تلاوة اقل من مرة او اثنتين في عمره

    فهل تدبرناه ؟؟هل عملنا باحكامه ؟؟ هل اتبعنا حلاله وانتهينا

    عن ماحرم ؟؟ هل من معانية وقصصه اخذنا االاسوة والعمل

    اين نحن من رسول الله وصحابته كانت ايات الله تتلى وتدمع

    المقل وترجف القلوب من خشية الله ومن هول العقاب ونعيم

    الترغيب

    والله ان به اعجازا لايزال حتى الان يكتشف ...كلام ربي من قبل

    العلم والتقدم يعلم ... خطوات البشرية كلها فيه مرسومة

    وهو بين يدينا وبلغتنا وتحت نطاق فهمنا وادراكنا وماتدبرناه

    وتركنا بلاغته واعجازه لغيرنا ليثبتها ويسلم



    ((أكلتم نعمة الله ولم تؤدوا شكرها ))


    ((قلتم ان الشيطان عدوكم ووافقتموه ))

    والله انها الحقيقة فمن منا لايكره ولايعادي ابليس لعنه الله ...ومن منا لايتبعه

    في تقصير بحق الله في عقوق للوالدين في اكل للحرام في

    تقصير في واجب في نظرة حرام في مطعم حرام في معصية ترتكب .....الخ

    ((قلتم ان الجنة حق فلم تعملوا لها ))

    هي النعيم وفيها ما لا عين رات ولا اذن سمعت ولاخطر على قلب

    بشر ...افلا نطمع لما ذا لانعد لها العدة ونحزم لها المتاع

    ...ونجتهد في الفانية وفي دار نعلم ان لنا عنها ارتحال وانها لابقاء لها
    وانها دار عمل وغدا هناك الامل فإما الجنة واما والعياذ بالله

    النار ...

    ام اننا لانؤمن بها ... فقد امنا بالغيب والشهادة ...ام انه طول

    الاجل ... فمن غره اجله وتامل طول البقاء هلك ومن عمل لها

    فهذه هي

    مفتاحها لا إله الا الله محمد رسول الله والأعمال الصالحة هى

    أسنان المفتاح التى بها يعمل

    وأول من يدخلها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن

    يشفع للمؤمنين بدخولها

    أبوابــها ثمانية قيل أن أسماؤها

    باب محمد صلى الله عليه وسلم وهو باب التوبة.. باب الصلاه..

    باب الصوم وهو باب الريان

    باب الزكاة ...باب الصدقه - باب الحج والعمرة - - باب الجهاد

    - باب الصله

    درجاتها وغرفها...أعلاها الفردوس الأعلى وهو تحت عرش

    الرحمن جل وعلا ومنه تخرج أنهار الجنة الأربعة الرئيسية

    ( نهر اللبن - نهر العسل - نهر الخمر - نهر الماء )

    وأعلى مقام فى الفردوس الأعلى هو مـقام الوسيلة وهو مقام

    سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن سأل الله له الوسيلة

    حلت له شفاعته صلى الله عليه وسـلم يوم القيامة

    ثم غرف أهل عليين وهى قصور متعددة الأدوار من الدر

    والجوهر تجرى من تحتها الأنهار يتراءون لأهل الجنة كما

    يرى الناس الكواكب والنجوم فى السماوات العلا

    وهى منزلة الأنبياء والشهداء والصابرين من أهل البلاء

    والأسقام والمتحابين فى الله

    وفى الجنة غرف من الجواهر الشفافة يرى ظاهرها من باطنها

    وهى لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وبات قائما والناس نيام

    ثم باقى أهل الدرجات وهى مائة درجة وأدناهم منزلة من كان

    له ملك مثل عشرة أمثال اغنى ملوك الدنيا

    وطعام أهل الجنة من اللحم والطير والفواكه وكل ما اشتهت

    أنفسهم

    (لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ)


    رجالها ....يبعث الله الرجال من اهل الجنة على صورة أبيهم

    آدم جردا مردا مكحلين فى الثالثة والثلاثين من العمر على

    مسحة وصورة يوسف وقلب أيوب ولسان محمد عليه الصلاة

    والسلام

    وقد أنعم الله عليهم بتمام الكمال والجمال والشباب لا يموتون

    ولا ينامون

    نساؤها ...ونساء الجنة صنفان ...الحور العين وهن نساء

    نضرات جميلات ناعمات لو أن واحدة منهن اطلعت على أهل

    الأرض لأضاءت الدنيا وماعليها وللمؤمن منهن ما لا يعد ولا

    يحصى

    قال عليه الصلاة والسلام ان السحابة لتمر بأهل الجنة

    فيسألونها أن تمطرهم كواعب أترابا فتمطرهم ما يشاءون من

    الحور العين ..ونساء الدنيا المؤمنات اللاتى يدخلهن الله الجنة

    برحمته وهؤلاء هن ملكات الجنة وهن اشرف وأفضل واكمل

    وأجمل من الحور العين

    وفى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة رضى الله

    عنها أن فضل نساء الدنيا على الحور العين كفضل ظاهر

    الثوب على بطانته وقد أعد الله لهن قصورا ونعيما ممدودا

    أعطاهن الله شبابا دائما وجمالا لم تره عين من قبل

    وغير ذلك الكثير افلا نزهد الدنيا ومافيها لأجلها ونعيم مقيم

    ((قلتم ان النار حق فلم تهربوا منها ))

    هي الاخرى نعلم يقينا انها موجودة ونعلم اسبابها ومايؤدي

    اليها ونفعله ... فأين العقول التي تعي ... ام اننا لاندرك ماهي

    فنار الدنيا تؤذينا وترهبنا فكيف بنارك ياربي ...نارك التي قلت

    فيها قال الله تعالي : ( وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ

    حَتْماً مَقْضِيّاً (71) ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيّاً)

    قال رسول الله (( يؤتي بجهنم يوم القيامة لها سبعون ألف

    زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها )) يؤتي بجهنم لها سبعون ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف

    ملك يجرونها حيث أراد الله .. وحيث شاء الله .. وحيث قدر

    يؤتي بها تتغيظ ، يؤتي بها تتلظي . يؤتي بها تتقطع من

    الغيظ علي العصاة والمشركين ، تأتي وهي تنطق بمنطق

    الأكول الشره تقول لربنا جل وعلا هَلْ مِنْ مَزِيدٍ . قال تعالي : ( يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِنْ مَزِيدٍ ) أحبتي في الله : إن نار الآخرة حرها شديد ، وقعرها بعيد ،

    ومقامعها حديد فنار الدنيا هذه جزء من سبعين جزءاً من نار

    جهنم ففي الحديث الذي أخرجه البخاري ومسلم من حديث أبي

    هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله : (( ناركم هذه التي توقدون جزء من سبعين جزءاً من نار

    جهنم ، قيل : يا رسول الله إن كانت لكافية ؟ قال : فإنها

    فضلت عليها بتسعة وستين جزءاً كلُّهن مثلُ حرها )) نارنا هذه التي تُحَطِّم ، والتي تدمِّر ، والتي لا يجرؤ أحد علي

    أن يقترب منها وإن كانت ممثلة في شعلة صغيرة ، فما بالكم

    بحريق هائل مدمر ، بحريق مروع ، هذا الحريق وهذه النار ،

    بل كل نار الدنيا مجتمعة إنما هي جزءاً كلهن مثل حرها . الله أكبر .. اللهم إنا نستجير بك من النار . أوقد عليها ألف عام حتى احمرت ، وأوقد عليها ألف عام

    حتى ابيضت وألف عام حتى اسودت فهي سوداء مظلمة قال ابن عيينه : قال ابراهيم التيمى : مثلت نفسي في الجنة آكل من ثمارها وأعانق أبكارها ثم

    مثلت نفسي في النار آكل من زقومها وأشرب من صديدها

    وأعالج سلاسلها وأغلالها فقلت لنفسي : أي شيء تريدين ؟ قالت أريد أن ارجع إلي الدنيا فأعمل صالحاً قال : فأنت في الأمنية فاعملي . ونحن والله في الأمنية فيا من قصرت في طاعة الله عز وجل

    اعمل للآخرة قبل أن تطلب العودة ولن تستطيع ، فكل من

    قصر في طاعة الله عز وجل في الدنيا يطلب العودة إليها كلما

    عاين أمور الآخرة وترك دار العمل إلي دار الحساب

    ((قلتم ان الموت حق فلم تستعدوا له ))

    ((دفنتم موتاكم ولم تعتبروا ))


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو 9/12/2016, 23:19